بيان إدانة / منظمة #انتصاف بشأن جرائم العدوان الإسرائيلي الصهيوني باعتقال النساء و الاطفال في قطاع #غزة

0

منظمة انتصاف – بيان ادانة

تدين منظمة #انتصاف لحقوق المرأة والطفل بأشد العبارات استمرار سلسلة جرائم عدوان الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني للشعب الفلسطيني حيث قام باعتقال النساء والاطفال المدنيين كان اخرهم اعتقال 28 فلسطيني بينهم سيدة واطفال وذلك ليوم الاحد 4/فبراير/2024 م

كما تستنكر منظمه انتصاف جرائم التعذيب الجسدي و النفسي و الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين داخل سجون الاحتلال الذي يعتمد الى اخفاء عن امكان احتجازهم و اعدادهم و طريقة اعتقالهم

ويأتي هذا التصعيد بعد سلسلة من الاعتداءات التي طالت عدة معتقلين حسب روايات للمعتقلين الذي تم الافراج عنهم مؤخرا الذي يثبت ارتكاب الاحتلال لجرائم حرب و غير إنسانية بشكل متعمد
الذي يستوجب العقاب وكشف السلوك الوحشي للاحتلال ولجيشه الإرهابي الذي ياتي ضد الانسانية، ويصنف ضمن سياق الجرائم والاعتداءات والانتهاكات اليومية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني وخاصة فئة الاطفال والنساء في جميع المدن الفلسطينية.

و هذا هو ما يعد انتهاكا جسيما للقانون الدولي الإنساني و الذي يجرم استهداف المدنيين الابرياء باي شكل من الأشكال ، كما أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجرائم يؤكد تعمد جيش الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني لانتهاك مبادئ و قواعد القانون الدولي الإنساني منها مبدأ الإنسانية ، و مبدأ التمييز و مبدأ التناسب و هو ما جعل هذه الجرائم ترقى لجرائم حرب ضد الإنسانية و امتدادا لسلسة جرائم الحرب و الإبادة التي ارتكبها  الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني لسنوات في فلسطين .

كما تحمل منظمة #انتصاف قوات الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني المسؤولية عن كُل الجرائم التي تستهدف المعتقلين ، كما تحمل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والدول المسلمة والعربية مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني على الاستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين في الأراضي الفلسطينية

وتجدد مُطالبتها للمُجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص محكمة العدل الدولية لفتح  التحقيق والمُساءلة الجنائية ومعاقبة جميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم التي لت تسقط بالتقادم.

كما تدعو المنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع الدول المسلمة والعربية و شرفاء وأحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب الفلسطيني المظلوم وإدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني والضغط على منظمة الأمم المتحدة وتحديداً مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي في حماية المدنيين وإيقاف هذا العدوان المتعمد..

صادر عن منظمة #انتصاف
صنعاء-الجمهورية اليمنية.
5/ فبراير /2024م

قد يعجبك ايضا